التخطي إلى المحتوى

الأردن يتهم الأمير قال نائب رئيس الوزراء الأردني إن الأردن يتهم الأمير بالتحديد ولي العهد الأردني السابق متهم بمحاولة حشد زعماء القبائل ضد الحكومة.

وقال أيمن الصفدي إن الأمير حمزة بن الحسين عمل مع “جهات أجنبية” لزعزعة استقرار الدولة.

وكان الامير قد نشر فى وقت سابق شريطى فيديو عبر الانترنت ، زاعما انه محتجز قيد الاقامة الجبرية .

ونفى التآمر، لكنه اتهم قادة الأردن بالفساد وعدم الكفاءة.

واعتقل 16 شخصا بينهم مستشار سابق للملك عبد الله وعضو اخر من العائلة المالكة السبت بتهمة تهديد الامن.

وفي مقاطع الفيديو الخاصة به، قال الأمير حمزة، الأخ غير الشقيق للملك، إنه قيل له إنه لا يستطيع الخروج

أو التواصل مع الناس.

ويعتقد ان هذه الخطوة جاءت عقب زيارة قام بها الامير لزعماء القبائل حيث قيل انه حصل على بعض التأييد

رسالة الأمير حمزة كاملة

وقالت والدته، الملكة نور الأميركية المولد، إنها تصلي من أجل ما وصفته بالضحايا الأبرياء من “الافتراء الشرير”.

ما هو الأمير المتهم؟

ورداً على التداعيات يوم الأحد، قال الصفدي إن الأمير حمزة استخدم المقاطع  لتشويه الحقائق

والتحريض على التعاطف، وفقاً لوكالة الأنباء الحكومية .

وقال في مؤتمر صحافي ان الامير كان على اتصال مع جهات اجنبية حول زعزعة استقرار البلاد وانه يجري مراقبته منذ بعض الوقت.

ويتهم الامير بالسعي الى تعبئة “زعماء العشائر” ضد الحكومة.

ونقلت وكالات الانباء عن نائب رئيس الوزراء قوله ان المؤامرة “تم وأدها في مهدها”.

وادعي السيد الصفدي أن رجلاً له صلات بأجهزة الأمن الأجنبية عرض على زوجة الأمير حمزة، الأميرة بسمة،

رحلة إلى خارج الأردن. ولم يحدد اي جهاز امن اجنبي متورط على ما يبدو .

وقال الصفدي إن المسؤولين حاولوا تثبيط عزائم الأمير بدلاً من اتخاذ إجراءات قانونية ضده، لكن الأمير حمزة

“تعامل مع هذا الطلب بشكل سلبي”. وأشار إلى أن الحوار مستمر.

لكن أعربت القوى الإقليمية، بما فيها مصر وتركيا والمملكة العربية السعودية، عن دعمها للملك عبد الله في أعقاب العملية.

كما دعمت المملكة المتحدة الملك. وقال جيمس كليفرلي، وزير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “إن المملكة الأردنية الهاشمية شريك ذو قيمة كبيرة للمملكة المتحدة.

ما الذي وراء هذا؟

هذا قالت الصحافية الاردنية رنا سويس لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) ان التوتر داخل العائلة المالكة كان واضحا منذ بعض الوقت.

واضاف ان “ولي العهد السابق يعتبر ايضا شعبيا. وهو يشبه والده الملك حسين بشكل صريح جدا، كما أنه يحظى بشعبية كبيرة لدى القبائل المحلية”.