التخطي إلى المحتوى

منذ ديسمبر من العام الماضي واسم النجم المصري محمد صلاح مرتبط بالخروج من ليفربول بعد مسيرة

استمرت خمس سنوات في قلعة “الآنفيلد” شهدت تتويج “عملاق الميرسيسايد” بالدوري الإنجليزي ودوري

أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

صلاح في حوار له، فجّر مفاجأة من العيار الثقيل وهو إعلانه عن رغبته في الانتقال للدوري الإسباني في الفترة

المقبلة واللعب في صفوف القطبين ريال مدريد أو برشلونة.

خروج صلاح المحتمل عن ليفربول بدأ يتصاعد والسبب هو تراجع الفريق بشكل كبير من حيث النتائج

وتحديدًا على مستوى الدوري الإنجليزي لتخرج عدة تقارير بريطانية أن النادي الإنجليزي سيقوم بإعادة ترميم

الفريق وسيكون قوامه الرئيسي والمهم محمد صلاح.

 رغبة الريال وبرشلونة:

صلاح في مسيرته الأوروبية والتي انطلقت من الدوري السويسري مع فريق بازل خاض عدة تجارب أخرى في

الملاعب الإنجليزية والإيطالية إلا أن صاحب الـ28 عامًا لم يكتف بتجربته الحالية مع ليفربول مبديًا رغبته في الانتقال لإسبانيا.

اللعب في صفوف ريال مدريد أو برشلونة يُعد حلمًا لصلاح، لكن رغبة الأخير المعلنة هل تتحقق في الصيف

المقبل؟..

في البداية بالحديث عن وضع ريال مدريد فعملاق العاصمة ارتبط اهتمامه بالعديد من النجوم لكن يعتبر

الثنائي كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان والهداف الشاب إيرلينج هالاند في صدارة أولويات النادي الملكي

ورئيسه الحالي فلورنتينو بيريز.

لكن بالنظر إلى وصول الثنائي مبابي وهالاند إلى قمة مستوياتهما سنجد أن إتمام الصفقة للريال سيكون

معقدًا نظرًا للقيمة المالية المطلوبة من باريس سان جيرمان أو بوروسيا دورتموند.

هنا من الممكن أن يكون صلاح الورقة البديلة عند بيريز والذي يرغب في إعادة الفريق من جديد في ظل غياب

تام بالصيف الماضي عن إتمام أي صفقة نظرًا لتركيز الإدارة الحالية في إعادة تطوير ملعب “سنتياجو برنابيو”.

في المقابل، بدأ الطموحات تزداد في معسكر النادي الكتالوني برشلونة خاصة بعد فوز خوان لابورتا برئاسة

النادي من جديد والمعروف عنه بالصفقات القوية لعل أبرزها التعاقد مع النجم البرازيلي رونالدينيو قادمًا من

باريس سان جيرمان.

تقارير خرجت لتؤكد أن لابورتا حدد هدفه الأساسي في الصيف المقبل من أجل تعزيز الفريق والذي عانى في

المواسم الماضية خاصة في بطولة دوري أبطال أوروبا.

هدف لابورتا الأول وهو هداف بوروسيا دورتموند إيرلينج هالاند والذي لن يقل سعره عن 150 مليون يورو،

لكن هناك هدف مهم أيضًا في مستقبل لابورتا وهو إقناع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بالتجديد بعد صيف

ساخن كاد سيشهد رحيل اللاعب عن قلعة “الكامب نو”.

الفترة الماضية شهدت تغيير المشهد بعض الشيء في مستقبل ميسي مع برشلونة خاصة بعد تولي لابورتا

فالأخير أعلن أنه سيحاول إقناع ميسي بالتجديد والأرجنتيني بدأ يفتح الباب مرة أخرى للبقاء.

لكن هناك حل بديل قد نراه في برشلونة إذا لم يصل لابورتا لاتفاق مع ميسي وهو الدخول في أهداف بديلة

ليكون أبرز المرشحين كيليان مبابي ومحمد صلاح.

صفقة ضخمة:

كشفت في الساعات القليلة الماضية، عن استعداد نادي باريس سان جيرمان في القيام بصفقة ضخمة في الصيف المقبل من خلال التعاقد مع صلاح.

وأوضحت عدة أسباب جاء في تفكير النادي الباريسي للتعاقد مع صلاح يأتي في البداية عدم الوصول لاتفاق مع نجم الفريق كيليان مبابي على تجديد عقده والذي ينتهي عام 2022.

الفترة الماضية شهدت وجود محاولات من النادي الباريسي لإقناع مبابي لكن الشاب الفرنسي حتى الآن لم يحسم مستقبله سواء بالتجديد أو الرحيل لتحقيق حلمه باللعب في صفوف ريال مدريد.

أما السبب الثاني، وهو صعوبة التعاقد مع ميسي نظرًا لإمكانية اللاعب تجديد عقده مع برشلونة والذي ينتهي بنهاية الموسم الحالي.

والسبب الثالث ، هو الناحية الاقتصادية نظرًا لشعبية صلاح في أفريقيا وتحديدًا في شمال القارة السمراء.