التخطي إلى المحتوى

 

باتت أيام الإيطالي أندريا بيرلو معدودة في منصب المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي يوفنتوس

الإيطالي، في ظل الأداء السيئ والنتائج المتراجعة خلال الموسم الجاري 2020-2021.

وودّع يوفنتوس منافسات دوري أبطال أوروبا «تشامبيونزليج» من دور الـ16 على يد بورتو البرتغالي، كما أنه

يحتل المركز الرابع بجدول ترتيب الدوري الإيطالي «سيريا آ» بفارق 10 نقاط عن المتصدر إنتر ميلان.

فإن إدارة يوفنتوس لا تفكر في إقالة بيرلو قبل نهاية الموسم، إلا إذا تفاقم الوضع السيئ للفريق بالدوري

الإيطالي، وفي هذه الحالة سيتم إسناد المهمة إلى مساعدة إيجور تيودور بشكل مؤقت.

وأضافت إذا تأجلت إقالة بيرلو إلى الصيف المقبل، فإن يوفنتوس لن يستطيع التعاقد مع مدرب كبير مثل

الألماني يورجن كلوب أو الإسباني بيب جوارديولا لأسباب مالية، مشيرة إلى أن البدلاء المحتملين هم «جيان

بييرو جاسبريني مدرب أتالانتا – لوتشيانو سباليتي المدرب السابق لإنتر وروما – سيموني إنزاجي مدرب لاتسيو».

وأردفت الصحيفة أن ماسيميليانو أليجري، مدرب يوفنتوس السابق، لا يزال في الحسابات، لكن علاقته

السيئة مع بافل نيدفيد نائب الرئيس وفابيو باراتيتشي المدير الرياضي قد تمنع عودته إلى السيدة العجوز.

وقاد بيرلو «41 عاماً» يوفنتوس في 40 مباراة في مختلف البطولات منذ انطلاق الموسم الحالي 2020-2021، حقق الفوز في 26 مباراة وتعادل في 8 وخسر 6 مباريات.