التخطي إلى المحتوى

بعض الأيام القلائل و تعود إلى الجماهير البطولة الاقوى في كرة القدم حول العالم ألا وهي بطولة  الدوري الانجليزي الممتاز . بعد توقف استمر أكثر من ثلاثة أشهر و ينتظر الجميع هذه العودة على أحر من الجمر لتعود الحياة الرياضية ومتعتها إلى جميع محبيها و عشاقها .

جدير بالدكر أن أبناء المدري يورجن كلوب فريق ليفربول يعتلي عرش البريميرليج وبفارق شاسع عن اقرب منافسيه مانشستر سيتي يصل هذا الفارق إلى خمس و عشرين نقطة مع لعب ليفربول مباراة أكثر من السيتي .

ويحتاج ليفربول إلى 6 نقاط فقط لكي يظفر بهذا اللقب الغائب عن خزائنه منذ 30 عاما أي منذ المسمى القديم حيث لم يظفر الليفر بأي لقب بريميرليج بمساه الجديد.

وفي حال خسر المان سيتي اول مباراة له بعد العودة فإن أبناء المدرب يورجن كلوب يكفيهم الفوز في لقاء واحد كي يتوجوا باللقب التاسع عشر في تاريخهم كي يقربوا المسافة مع المان يونايتد و يضيقوا الفارق إلى لقب واحد .

ليفربول و الألقاب ال18 :

كان أول ما فاز فيه ليفربول من ألقاب مطلع القرن الماضي و بالتحديد عام 1901 حيث حصدوا اللقب وبفارق نقطتين فقط لا غير عن فريق القطط السوداء فريق سندرلاند وقتها .

و لقد كانت حقبة السبعينيات من القرن الماضي هي الفترة الاكثر فوزا والاكثر نجاحا لليفربول عبر التاريخ في مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز . حيث توج بها في اربع مناسبات و كان خامسها موسم 1979-1980 .

بينما توج ليفربول بآخر الالقاب قبل ثلاثين عاما حيث تفوق على وصيفه أستون فيلا بتسع نقاط وبتحديد موسم 1989-1990 .

نجوم لعبوا لليفربول عبر التاريخ :

يكتظ ليفربول بنجوم الصف الأول الذين دائما ما يسيل حبر الأقلام في الحديث عن نيتهم مغادرة من الفريق خاصة بد الفوز بلقب البريميرليج الغائب منذ زمن وبعد الفوز ببطولة ابطال اوروبا العام الماضي لا سيما النجم الأول للفريق محمد صلاح و ساديو ماني و العديد من نجوم الفريق

و يحاول كلوب بالتعاون مع ملاك النادي ان يبقي هؤلاء النجوم لأطول فترة ممكنة في الفريق ليستطيع تحقيق أكبر قدر ممكن من البطولات .

الصراع على مركز متقدم في الترتيب مؤهل لدوري الأبطال

اللوائح حددت أن أبطال كأس الاتحاد و كأس الرابطة يتأهلون للعب في مسابقة الدوري الأوروبي وان كانا متأهلان مسبقا لدوري الابطال باحتلالهما احد المراكز الاربعة الاولى في الدوري فإن صاحب المركز السادس أو السابع يحل مكانه في الدوري الأوروبي .

يحتل يونايتد المركز الخامس برصيد 45 نقطة و يليه وولفرهامبتون سادسا ب 43 نقطة ثم شيفيلد يونايتد ب 43 و له مباراة مؤجلة أمام أستون فيلا .

وهنالك العديد و العديد من المباريات التي ستلعب دورا مهما في حسم الصراع الأوروبي، أبرزها قمة توتنهام ومانشستر يونايتد مساء الجمعة المقبل ضمن الجولة 30، ومواجهة مانشستر يونايتد مع شيفيلد يونايتد في الرابع والعشرين من الشهر الحالي، و اللقاء المنتظر بين فريقي تشيلسي ومانشستر سيتي يوم السابع والعشرين من الشهر ذاته، وربما يتأجل الصراع في هذا الجانب، حتى الجولة الأخيرة من عمر المسابقة

الجانرز و أملهم في بلوغ منافسات التشامبيونزليج العام القادم :

يرى لاعبوا آرسنال أن الأمل لا زال موجودا والكرة لا زالت في ملعبهم لبلوغ دوري الأبطال الموسم القادم رغم ان الفارق مع تشيلسي رابع الترتيب و آخر المراكز المؤهلة لدوري الابطال هو 8 نقاط إلا أن الكرة لا محال بها .

و يعتقد لينو حارس مرمى الارسنال أن فريقه لو أنهى الموسم في المركز الخامس قد يكون هذا للتأهل في حال حرمان فريق مانشيستر سيتي من اللعب أوروبيا العام القادم .

تعليق بوكتينو على اللعب بدون جماهير :

صرح ماوريسيو بوكيتينو المدرب الأسبق لفريق توتنهام الإنجليزي انه لا يعرف كيف ستكون ردة فعل اللاعبين باللعب الجديد المتمثل بدون جمهور

وقال انةالوضع سيكون غريبا استثنائيا وغير محسوبو نتائجه و ما سيؤول إليه .

واستشهد بالدوري الألماني الفاقد لمتعته المعروفة و التي تسبب بها عدم وجود الجماهير في المباريات و استطرد ان هذا أمر يقلل من جمالية اللعبة و الدوافع لدى اللاعبين .

و على صعيد آخر أكد ارديليس اللاعب الأرجنتيني الأسبق أن بوكتينو قد يستهويه الآن عرض نيوكاسل وقد يكون المدرب القادم للفريق .

و قد ارتبط اسم المدرب بوكتينو بنادي نيوكاسل مند أن أصبح ملكا لصندوق الاستثمار السعودي .