التخطي إلى المحتوى

    كبار الدوري الإنجليزي ليفربول -مانشستر-تشيلسي-ارسنال-مان سيتي- توتنهام

نوضح  هنا تفصيليا اجور ونسبتها والمصروفات والعائدات في ميزانية النوادي وكيفية اللعب المالي النظيف وعدم الوقوع بهدا البند وكيف يكون الفريق في أمان من هده الأزمة .   

ارتفعت أجور اللاعبين في السنوات الثلاثة الأخيرة بشكل ملحوظ بين تحديرات كبيرة من مختصين من خسارة قرابة المليار جنيه استرليني في الإيرادات الداخلة بسبب فايروس كورونا المستجد الدي توقفت على اثره الرياضة في العالم .      
و بينت دراسة متخصصة في هدا الموضوع اجر اندية مان سيتي و المان يونايتد بالاضافة الى فريق تشلسي   ليصل إلى 1.7 مليار إسترليني على الأجور من قبل الأندية الستة الكبار في الدوري الإنجليزي.
وتوضح الأرقام أن ثمانية اندية في البريميرليج سجلت نسب أجور من مجمل إيرادات بلغت نسبتها  ما يقارب سبعون في المائة أو أكثر، مما وضعها على عتبة التحذيرات التي يستخدمها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في قواعد اللعب المالي النظيف.
ومما يتوقعه المختصون ان ترتفع الأرقام سوءا  مع توقف الموسم الحالي لفترة طويلة بسبب الوباء، وإقامة المباريات خلف الأبواب المغلقة، وتقول شركة ديلويت، أن أندية الدرجة الأولى ستواجه خسارة دائمة قدرها خمس مائة مليون جنيه إسترليني، بسبب الخصومات على إذاعة المباريات، وفقدان إيرادات يوم المباراة بإقامتها بدون مشجعين.
   كما ان تلك الدراسة حدرت من خسارة خمس مائة مليون جنيه استرليني اضافية من ميزانيات هدا الموسم الدي نحن بصدده ولن تسترجع الا ان لعبت مباريات الموسم القادم بأكملها وذلك رغم الخصم أو التأجيلات على أجور اللاعبين والموظفين، حسب ما أشارت صحيفة الدايلي ميل الشهيرة .
و أشارت الدراسة أيضا موضحة على سبيل المثال لا الحصر ان نسبة الاجور إلى الايرادات في تشلسي ارتفعت من 55% في موسم 2017-2018، إلى 70% في الموسم الماضي، بعدما زادت أجور النادي ومصروفاته من 246 إلى 314 مليون جنيه استرليني، وارتفاع هامشي للإيرادات 450 الى 454 .
وزادت نسبة الواردات التي جدت على الأجور في مان يونايتد من خمسين إلى ستة وخمسين في المائة  وزادت في المان سيتي من اثنين وخمسين الى تسع وخمسين في المائة اي ان الاجور المدفوعة ارتفعت من 297 مليون جنيه في عام 2017/18 في اليونايتد الى ثلاثمائة واثنين وخمسين مليون جنيه في الموسم الفائت وزادت الايرادات من 590 إلى 627 مليون جنيه إسترليني.
أما في مانشستر سيتي ، كان هناك ارتفاع حاد مماثل في أجور اللاعبين من 260 إلى 315 مليون جنيه إسترليني، وارتفعت الإيرادات من 503 إلى 538 مليون جنيه إسترليني، وبقيت نسبة ليفربول ثابتة عند 58٪، بينما كانت نسبة توتنهام الأدنى في الدوري الموسم الماضي عند 39٪.
في حين ان ارتفع متوسط الدوري قليلاً من 59% إلى 61% خلال الموسمين الأخيرين، ومثلت الأجور نسبة ملحوظة بلغت 85% من الإيرادات القادمة في إيفرتون وبورنموث، و83% لدى ليستر، وهذه هي المرة الأولى منذ موسم 2015-2016، والتي حقق فيها أكثر من نادٍ في الدوري الممتاز الإنجليزي، نسبة أجور إلى إيرادات أعلى من 80%.
ومن المتوقع بشدة أن يزداد هذا الرقم مع توقع أن تحقق الأندية نصف عائدات يوم المباراة العادية في 2020-2021، مما يؤدي إلى خسائر محتملة بقيمة 350 مليون جنيه إسترليني، إذا لم يتمكن المشجعون من العودة الموسم المقبل، مع العلم أن الأندية الأخرى التي سجلت نسبة أجور إلى إيرادات عند أو أعلى من حد التحذير 70%، كانت وست هام، كريستال بالاس، ساوثهامبتون وبرايتون