التخطي إلى المحتوى

                                      العالِم الدكتور مصطفى محمود


قال الكاتب والسيناريست وليد يوسف كاتب سيناريو مسلسل العلم والإيمان : إن هدا المسلسل الدي يدور حول قصة حياة العالم الجليل دكتور مصطفى محمود متوقف حتى الآن و السبب يعود إلى تكلفته الإنتاجية الضخمة و أنه يحتاج إلى جهات مشاركة و داعمة لأن العمل ضخم فعليا .    



وأوضح السيناريست وليد يوسف أن هدا الإنتاج يتطرق إلى كل العباقرة المصريين   منذ أربعينيات القرن الماضى إلى العقد الأول من القرن الواحد والعشرين، كما أنه يعكس حالة الفن والأدب والعلوم والسياسة فى مصر خلال فترة حياة الدكتور العالم مصطفى محمود.


و أردف السياريست وليد يوسف فى تصريحات أن منتج العمل كان يحتاج شراكة الدولة لضخامة العمل الإنتاجية، إذ يتضمن 157 شخصية وديكورات وسفريات للخارج، إذ كان صاحب العلم والإيمان يسافر للمشاركة فى مؤتمرات عالمية.

و قال يوسف مناشدا الدولة لدعم هدا العمل وإخراحه إلى النور وأردف نحن في حاجة إلى عمل كهدا لإبراز دور علماءنا الأجلا وأدبائنا و رموزنا في كل المجالات  .


وصرح أحمد عبد العاطي منتج مسلسل «العلم والإيمان» الذي يتناول السيرة الذاتية للعالم الراحل مصطفى محمود، أن فريق العمل سيعاود استكمال التصوير قريبا، وذلك بعد انتهاء خالد النبوي – الذي يؤدي دور العالم الراحل ضمن الأحداث – من تصوير مشاهده في مسلسل «واحة الغروب».


«مسلسل العلم والإيمان» يتناول تفاصيل حياة المفكر مصطفى محمود، التي تمتلئ بالعديد من التفاصيل الدرامية والإنسانية، بداية من ولادته خاصة وأن أهله  توقعوا موته حين كان رضيعا بسبب ضعفه الشديد، هذا في الوقت الذي توفى فيه شقيقه التوأم.


كما سيتطرق العمل إلى فترة طفولته، وحادثة دفنه وهو حي ظنا من أهله أنه قد فارق الحياة، إلا أن والده شعر بأنه حي، وحين فتحوا قبره فوجئوا بأنه حي بالفعل. 


وسيتطرق العمل أيضا إلى أهم المراحل الحياتية التي كانت فارقة في حياة «الفيلسوف» والتي تمثلت في انعزاله ثلاث سنوات متتالية داخل غرفة مكتبه، وهي الفترة التي عكف خلالها على مراجعة أفكاره، وقراءة الكتب السماوية والتمعن فيها.


العلم و الإيمان برنامج من أشهر و أهم البرامج التلفزيونية في عصره ، قدمه الراحل الدكتور مصطفى محمود، من خلال التليفزيون المصرى، وكان يهدف إلى تناول العلم على الأسس الإيمانية، وكان الهدف من البرنامج هو المزج بين عجائب وغرائب هذا الكون وبين الإيمان بوجود الله وقدرته على تغيير الأشياء والتأمل فى قدرته، وتناول الدكتور مصطفى محمود العديد من المواضيع التى تجعل الإنسان يقف متحيراً أمام الغرائب والعجائب.


و قالت زوجة الدكتور مصطفى محمود التى تحدثت مصرحة بأن أول  أجر حصل عليه مصطفى محمود، من خلال برنامج “العلم والإيمان” كان 30 جنيها للحلقة، ثم بعد ذلك أنتج البرنامج على نفقته الخاصة ليصبح من أشهر البرامج التليفزيونية وأوسعها انتشاراً على الإطلاق.


وأضافت أن دكتور مصطفى محمود لم يحقق منه ثروة كما يظن البعض وقالت: “لم يجن الدكتور مصطفى محمود أى ثروات من هذا البرنامج وكان كل ما يدره البرنامج يذهب تبرعا للمركز الطبى ومسجد مصطفى محمود”.



وأضاف وليد يوسف أن الدكتور مصطفى محمود يعتبر من أفضل الشخصيات المؤثرة ويمتلك شبكة علاقات فى الدين والسياسة والطب ويعتبر موسوعة هامة وكل أصدقائه لديهم سير ذاتية معه ويعتبر نموذجًا فريدًا لايتكرر.

و قد صرح السيناريست وليد يوسف، إنه انتهى من سيناريو مسلسل “مصطفى محمود” بالكامل والمتوقف منذ فترة، مشيرًا إلى أنه لايعلم سبب توقف العمل حتى الآن، خاصة انه بذل مجهودًا كبيرًا فى كتابته، ويتمنى أن يخرج للنور خلال الأيام المقبلة.

ومما هو جدير أن يذكر أن آخر أعمال وليد سيف مسلسل “الزيبق” الذى طرح فى موسم رمضان قبل عدة مواسم بطولة كريم عبد العزيز وشريف منير وطلعت زكريا وإدوارد وكارمن لبس وفادى إبراهيم وسلوى عثمان ومحمد شاهين وسهر الصايغ وتميم عبده وعبد الرحيم حسن وضياء الميرغنى ونهلة سلامة وإلهام عبد البديع واللبنانية كارمن بصيبص ومحمود غريب وياسر الزنكلونى ومحمد حسنى ومن سيناريو وحوار وليد يوسف، إخراج وإنتاج وائل عبد الله، وهو مأخوذ من ملفات المخابرات المصرية .