التخطي إلى المحتوى
انه لموضوع مثير وتحتدم استثارته في كل موسم انتقالات حيث يأتي هدا في اخر لحظة او يخطف داك في اللحظات الاخيرة فيبقى التشويق سيد الموقف دائما ويحمل في طياته الكثير من المفاجئات .

و يتابع الكثير من عشاق كرة القدم أخبار انتقالات اللاعبين بشغف و لهفة، البعض لايصدق أن أى صفقة قد تمت رسميا إلا بعد رؤيتها بالعين تقديم اللاعب فى مؤتمر صحفى وهو يرتدى قميص النادي، وحتى ذلك قد لا يكفى أحيانا لتتأكد من اكتمال الصفقة، ففى حالات كثيرة، تعمل الأندية على إغراء اللاعبين المميزين بالعديد من الطرق ويصل التنافس بينها إلى أقصى درجة وقد تتحول وجهة اللاعب من هذا النادى إلى ذاك فى اللحظات الأخيرة قبل توقيع العقد.

ونستعرض هنا بعض تلك الصفقات المثيرة التي لم تحسم الا في الثواني الاخيرة



دى ستيفانو




توج دي ستيفانو بثماني ألقاب دوري أسباني وخمس بطولات دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد لكن انتقال اللاعب إلى الفريق الملكى كان صعبا  فى الواقع، وافق دى ستيفانو على الانضمام إلى برشلونة عام 1953 قادما من ميلوناريوس الكولومبي، وخاض مع الفريق مباراة ودية قبل انطلاق الموسم، لكن الاتحاد الإسبانى لكرة القدم أوقف عملية الانتقال بسبب مشاكل قانونية فى عقد اللاعب.

استغل الفريق الأبيض ريال مدريد الظروف و أبرم اتفاقا مع ميلوناريوس على ضم اللاعب، ولاحقا حصل دى ستيفانو على رخصة للعب فى إسبانيا 4 مواسم، اثنان منها مع ريال مدريد، وموسمان مع برشلونة، لكن بعد استقالة رئيس برشلونة فى تلك الفترة، أُلغى عقد دى ستيفانو فانضم رسميا إلى ريال مدريد مقابل مبلغ رمزى.



روى كين







في العام 1993 اعلن اللاعب الايرلندي الكبير روي كين أنه سيترك نوتنجهام فورست وينضم إلى بلاكبيرن روفرز حاول مدرب بلاكبيرن كيني دالغليش إنهاء الصفقة في وقت متأخر من ظهر الجمعة، لكنه لم يتمكن من ذلك، واتفق مع روي كين على توقيع العقد بعد عطلة نهاية الأسبوع وصلت أخبار التأجيل إلى السير أليكس فيرجسون، فاتصل باللاعب وأقنعه بالعدول عن اتفاقه مع دالجليش.



أوبى ميكيل




في الموسم الكروي 2005، وقع خلاف كروي كبير بين ناديي مانشستر يونايتد وتشلسي على اللاعب النيجيري جون أوبي ميكيل، كان تشيلسي قد أعلن أنه اتفق رسميا مع وكيل اللاعب، بينما قام مانشستر يونايتد بتقديم اللاعب رسميا في مؤتمر صحفي وظهر في الصور مرتديا القميص الأحمر

ومع احتدام االمشكلة بين الناديين الكبيرين طالبت إدارة اليونايتد من رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز فتح تحقيق في الأمر، واستمر النزاع القانوني عاما كاملا. وفي آخر المطاف، وافقت إدارة مانشستر يونايتد على غلق الملف والتخلي عن اللاعب مقابل الحصول على تعويض قدره نحو ال12 مليون جنيه إسترليني  من نادي تشلسي الذي وقّع رسميا مع أوبي ميكيل.



روبينيو




في صيف موسم 2008، كان نادي تشلسي شبه اتم صفقة اللاعب روبينيو من ريال مدريد غير أن بوصلة اللاعب تحولت الى مانشستر سيتي فيةاللحظات الاخيرة . النادي الدي كانةفد استحوز عليه الإماراتيون وكانواىيريدون ضم صفقات كبيرة للناديةأمثال روبينيو من ريال مدريد .
وقد نجحوا بالفعل في التوقيع مع روبينيو وخطفه في اللحظات الأخيرة من تشيلسي و تغيرت الأمور بشكل دراماتيكي في اليوم الأخير من فترة الانتقالات، حتى إن روبينيو نفسه أخطأ باسم فريقه الجديد وقال تشلسي بدلا من مانشستر سيتي حت نبهه أحدهم إلى أنه أخطأ في النادي فاستدرك قائلا: “تشيلسي لا، أقصد مانشستر.. آسف”.



مالكوم




في العام 2018 كان البرازيلي مالكوم على وشك الانضمام لروما الإيطالي  إذ أكد نادي العاصمة الإيطالية آنذاك أنه تم التوصل إلى اتفاق مع نادي بوردو الفرنسي، وتوافد جمهور روما على المطار في انتظار وصول مالكوم، لكنه أصيب بخيبة أمل عندما لم يحضر اللاعب.

فقد تدخل نادي برشلونة في اليوم ذاته وقدّم للاعب الشاب عرضا أكبر بكثير من ذلك الذي قدّمه نادي روما، مما دفعه إلى التراجع عن الذهاب للنادي الإيطالي.

وقد توعد و، هدد مدير نادي روما الرياضي باتخاذ إجراء قانوني ضد بوردو، في حين قال وكيل أعمال اللاعب: إن ذلك كان ردا “انتقاميا” منه على صفقة سابقة تخطاه فيها نادي العاصمة الإيطالية عندما تعاقد مع حارس المرمى دانيال فوزاتو عبر وكيل آخر .



بيتيه




فى العام 1997، كان الفرنسى إيمانويل بيتيه على بعد خطوات من الانضمام إلى نادى توتنهام، وقد سافر بالفعل إلى لندن، والتقى بالرئيس ألان شوغر. بعد اللقاء، دفع توتنهام أجرة سيارة التاكسى ليعود اللاعب إلى الفندق، لكن اللاعب الفرنسى غيّر رأيه بعد أن علم برغبة نادى أرسنال الإنجليزى فى التعاقد معه. وفى العام 2018،

كشف بيتيه لدايلي ميرور الصحيفة الشهيرة عما حدث فى تلك الفترة قائلا: “قدم لى نادى توتنهام عرضا رسميا، وقلت: إننى أحتاج بضعة أيام للتفكير فى الأمر، ولم يتوقعوا ما حدث بعد ذلك عندما جاءت سيارة الأجرة أخذتنى مباشرة إلى منزل المدرب أرسين فينجر، وكانت تلك المرة الأولى التى ألتقى فيها بديفيد دين نائب رئيس نادى أرسنال السابق . لقد دفع توتنهام أجرة التاكسى وساعدونى على التوقيع لنادى أرسنال.. أصبح ذلك جزءا من الماضى”.



جاسكوين 




في الموسم الرياضي 1988، كان لاعب نيوكاسل الشهير بول جاسكوين من أبرز المواهب في إنجلترا، وكان نادي مانشستر يونايتد حريصا على التعاقد معه، وصرح المدرب أليكس فيرجسون آنذاك قائلا: ” تحدثت معه في الليلة التي سبقت إجازتي، وقال لي: اذهب واستمتع بإجازتك سيد فيرجسون، سوف أوقّع لنادي مانشستر يونايتد”.

وأضاف: لذلك ذهبت مطمئنا مرتاح البال أن اللاعب أصبح لاعبنا ، ولكن مارتن إدواردز اتصل بي، وأخبرني بأنه يحمل بعض الأخبار السيئة، حيث وقع جاسكوين لنادي توتنهام” فقد نجح رادي سكولار في إغراء جاسكوين، إذ عرض عليه منزلا بقيمة 120 ألف جنيه إسترليني لوالديه وسرير شاطئ لأخته.