التخطي إلى المحتوى
لم يفز فريق ليفربول و تعادل مع مستضيفه إيفرتون سلبيا في ديربي الميرسيسايد ليرتفع رصيده  ليصبح 83 نقطة و يؤجل تقريب حسم بطولة الدوري الانجليزي الممتاز الى جولتين اخريين ؛ فلو ان ليفربول فاز بالامس على ايفرتون لاصبح محتاجا الى ثلاث نقاط و كان فوزه على كريستال بالاس الاربعاء القادم يعني تتويجه باللقب الغائب عن خزائنه مند موسم 89-90 بشكل رسمي ولكن كان للكرة رأي اخر .

فريق الريدز لم يلعب افضل مبارياته امس سيما وان افضل نجومه المصري محمد صلاح كان يعاني من كدمة خفيفة وقضى وقت المباراة على طكة بدلاء فريقه متابعا للقاء . هدا وغاب ايضا عن لللقاء الظهير الايسر الافضل في العالم الاسكتلندي اندري روبرتسون الدي كان يعاني من اصابة منعته من اللعب هو الاخر .

بسبب دلك فانه قد يتأجل حسم تتويج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد تعادله بدون أهداف في مواجهة الديربي أمام إيفرتون، وهي المباراة الرسمية الأولى التي يخوضها متصدر “بريميرليج” منذ توقف منافسات كرة القدم، بسبب تفشي فيروس كورونا.

ويتصدر ليفربول بأريحية جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 83 نقطة، وبفارق 23 نقطة أمام مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني، والذي سيختتم منافسات الجولة الثلاثين مساء غد الاثنين، بمواجهة بيرنلي.

وكان ليفربول سيضمن التتويج باللقب الغائب عن خزائنه من ثلاثين عامًا، في حالة الفوز على إيفرتون ثم كريستال بالاس في الجولة الحادية

والثلاثين، كما كان سيحتفل باللقب رسميًا في حالة خسارة مانشستر سيتي غدًا أمام بيرنلي، إلا أن التعادل مع إيفرتون أجل تلك الخطط.

وينتظر ليفربول سيناريوهات عديدة خلال الأيام المقبلة، تعتمد على مواجهاته ومواجهات مانشستر سيتي، إلا أن تتويجه باللقب أصبح مسألة وقت لا أكثر، حيث يحتاج لخمس نقاط فقط في ثماني مباريات، في حالة فوز مانشستر سيتي بجميع مواجهاته.

فوز مانشستر سيتي على بيرنلي غدًا سيقلص الفارق خلف ليفربول إلى 20 نقطة، وهو ما يعني أن فوز المتصدر على كريستال بالاس يوم الأربعاء المقبل لن يكون كافيًا لحسم اللقب رسميًا.

لكن تعادل مانشستر سيتي مع بيرنلي سيعيد الأمور كما كانت قبل مواجهة ديربي ليفربول، حيث سيعود الفارق إلى 22 نقطة، وهو ما يعني أن فوز ليفربول على كريستال بالاس، سيضمن رسميًا تتويجه باللقب على ملعبه “أنفيلد”.

وفي حالة فوز مانشستر سيتي على بيرنلي، وفوز ليفربول على كريستال بالاس في الجولة الحادية والثلاثين، سيرتفع الفارق مؤقتًا إلى 23 نقطة، وهو يجعل عدم فوز مانشستر سيتي على مضيفه تشيلسي في اليوم التالي كافيًا لحسم اللقب لمصلحة ليفربول، حيث سيستمر الفارق عند 23 نقطة قبل سبع جولات في حالة خسارة السيتيزنز، وسيكون 22 نقطة في حالة التعادل، وكلاهما سيكون فارقًا يستحيل تعويضه في سبع مباريات.

فوز مانشستر سيتي على تشيلسي سيمنح قيمة خاصة لقمة الجولة الثانية والثلاثين، والتي ستجمع المتصدر والوصيف، حيث سيتمتع ليفربول بميزة حسم اللقب أمام منافسه المباشر، في حالة الفوز أو التعادل، بينما ستسنح فرصة مميزة أمام مانشستر سيتي، بتأجيل تتويج منافسه لجولة إضافية، وحرمانه من بعض الأرقام التاريخية المتعلقة بحسم اللقب مبكرًا، وكذلك فارق النقاط مع صاحب المركز الثاني.

وتقام مواجهة مانشستر سيتي وليفربول على ملعب الاتحاد في مدينة مانشستر، في التاسعة والربع مساء الثاني من يوليو المقبل، في ختام منافسات الجولة الثانية والثلاثين من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز.

الدوري الانجليزي الممتاز الاقوى والاصعب في العالم هو الدوري الاوحد في الدوريات الخمس الكبرى في اوروبا في السنوات الاخير الدي ليس حكرا على فريق بعينه كالدوري الالماني و الايطالي و الفرنسي بل يتناوب عليه انديةةعدة كتشلسي ومانشستر سيتي ومان يونايتد وها هو ليفربول هدا العام .

وتكمن قوته في الروح التنافسية بين الفرق و كثرة اللاعبين الجيدين في الاندية بالاضافة للاموال الكثيرة التي تضخ فيه فتسمح بشراي اللاعبين وتحسين الملاعب و زيادة الجودة في مافى المجالاتىلديهم .