التخطي إلى المحتوى
إنيو موريكوني

توفي الملحن الايطالي الكبير انيو موريكوني الملحن الدي تشمل ارصدته

 “السباغيتي” التي جعلت كلينت إيستوود نجمة

توفي في روما عن 91 عامًا.

وبحسب وكالة الأنباء الإيطالية أنسا ، كان في المستشفى بسبب كسر عظم الفخذ قبل أيام ووافته المنية في نفس هده المستشفى .

كما كتب الملحن الغزيرالألحان و الموسيقى لـ Once Upon a  (وقت في أمريكا )

و Cinema Paradiso أو ( فردوس السينما )

بعد حصوله على جائزة أوسكار فخرية في عام 2007 ،

فاز بجائزة واحدة في عام 2016 عن فيلم The Hateful Eight .

وسجل موريكون ، الذي كان يُعرف باسم “مايسترو” في مسقط رأسه في روما ،

سجل أكثر من 500 فيلم على مدى سبعة عقود.

ومع ذلك ، لا يزال معروفًا بالألحان المؤرقة التي كتبها عن ثلاثية الستينيات التي صنعها الغربيون سيرجيو ليون مع إيستوود غير المعروف آنذاك.

حفنة من الدولارات ، مقابل القليل من الدولارات المزيد والخير ، السيئ والقبيح يتركزان حول حامل السلاح في إيستوود ، والمعروف باسم “الرجل بلا اسم”.

النعي الدي قيل فيه : الملحن الذي غير صوت السينما

وصف ليون مساهمات الملحن بأنها “لا غنى عنها” وكان سيجعله يكتب النتيجة قبل التصوير حتى يتمكن من تصميم لقطاته حول مساهمات Morricone.

ذهب إيستوود لتوجيه الغربيين بنفسه ، بما في ذلك Unforgiven الحائز على جائزة الأوسكار ،

 لكن موريكوني لم يكتب الموسيقى لهم بدافع الولاء لسيراليون.

في مقابلة عام 2014 مع محرر الفنون جومبرتز ، أعرب عن أسفه لقراره ، معترفًا بأنه فاته “فرصة عظيمة”.

قبل فوزه بجائزة The Hateful Eight

، تلقى موريكون ترشيحات لجوائز الأوسكار عن Days of Heaven و The Mission و The Untouchables و Bugsy و Malena.

وقد تكلم عن موته وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانزا ، الذي غرد : “Adieu maestro ، وشكرا لك على المشاعر التي قدمتها لنا”.

وقال هانز زيمر المؤلف الموسيقي في حديث له يوم الاثنين إن موريكوني “فريد من نوعه” و “رمز”.

وتابع: “كانت موسيقاه دائماً رائعة وتمارسها بقوة عاطفية كبيرة وفكر وعمق عظيم”.

وفقا للمخرج إدغار رايت ، يمكن لـ موريكوني “تحويل فيلم متوسط ​​إلى فيلم يجب مشاهدته ،
فيلم جيد في الفن إلى رائع

وفيلم رائع إلى أسطورة .

كما أشادت الكاتبة جوان هاريس بتذكر لقاء معه في البفتاس عندما كان حيا وكل ما استطاعت نطقه هو  (“أنا معجبة”).

ويجدر العلم إلى أن “المايسترو” الإيطالي ألّف أكثر من 500 لحن لأفلام في السينما، منها ما أصبح أسطورياً، كموسيقى فيلم “الطيب والشرس والقبيح” و “من أجل حفنة دولارات”، كما ارتبط بالمخرج سيرجيو ليوني الذي عمل معه فيما عرف بأفلام سباجيتي وسترن الكلاسيكية بالإضافة إلى “حدث ذات مرة في أميركا”.

وتناقلت جميع وسائل الإعلام عن بيان حرره محامي العائلة وصديقها جورجيو أسوما قوله إن موريكوني”أسلم الروح فجر السادس من يوليو”، وأكد البيان أن الراحل “بقي حتى اللحظة الأخيرة بكامل قدراته العقلية”.

وغرّد وزير الصحة الإيطالية روبرتو سبيرانزا على موقع “تويتر”، فكتب: “وداعاً أيها المايسترو وشكراً لكل العواطف التي حرّكتَها فينا”.