التخطي إلى المحتوى

 تير شتيجن أحد أفضل حراس المرمى ف العالم في السنوات الأخيرة و أحد اللاعبين الذين يبني عليهم السيد كومان مدرب برشلونة فريقه الجديد ويعقد عليهم آمالا كبيرة في إعادة هيكلة فريقه

و إعادة البطولات التي غابت عن برشلونة لا سيما دوري الأبطال .

و قد بينت عدة تقارير عن آخر التطورات بخصوص المفاوضات بين برشلونة وحارسه مارك أندريه تير شتيجن بخصوص تمديد عقده، العملية التي ستتأثر بتراجع النادي مادياً بسبب فيروس كورونا.

ويملك اللاعب عقداً يمتد حتى 2022 وتدور المفاوضات بين الطرفين منذ عدة شهور من أجل الوصول لصيغة تبقي على أحد أهم نجوم الفريق بالقلعة الكتالونية لمدة إضافية.

و تحدثت جريدة آس الأسبانية الشهيرة إن الاتفاق أصبح وشيكاً بين الطرفين على تمديد العقد حتى 2025، ولكن بشروط إضافية وجديدة تأثرت بوضع النادي الاقتصادي المتدهور مؤخراً.

وأوضح التقرير أن راتب تير شتيجن في العام الأول سيكون أقل، ولكن سيتم تعويضه في العامين التاليين اقتصادياً وذلك لتجنب المزيد من الأعباء المادية بتلك الفترة.

الحارس سيكون الأول الذي سيخضع لهذا الإجراء من لاعبي فريق الكرة، ولكن سبقه ثلاثي فريق السلة موريتيش، هانجا، وبيير أوريولا.

وأعلن برشلونة مؤخراً عن ميزانية النادي عن الموسم المنصرم، والتي شهدت تكبد الفريق خسائر مادية كبيرة أشار إلى دور توقف النشاط الكروي فيها.

ويلعب تير شتيجن مع برشلونة منذ 2014، وسبق وجدد عقده في 2017 بعد أن أثبت أحقيته بحماية العرين الكتالوني منذ انضمامه من بوروسيا مونشنجلادباخ.