التخطي إلى المحتوى

وقال الفنان عادل إمام أنه لم يتمكن من حضور جنازات أصدقائه الفنانين خوفاً من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، موضحاً أن الزعيم يلتزم بجميع الإجراءات الاحترازية، خاصة بعد إصابته بعدة أزمات صحية أثناء تصويره مسلسله الأخير فالنتينو، والذي توقف تصويره أكثر من مرة إلى حين تماثله الشفاء.

وأضاف أيضا أنه بسبب هذا الأمر، فقد قرر إمام الابتعاد عن الساحة الفنية في الوقت الحالي، مُفضلاً قضاء كل وقته بصحبة أبنائه وأحفاده فقط. وأشارت تقارير فنية إلى أن الزعيم يكتفي حالياً بنعي أصدقائه الفنانين من خلال صفحته الرسمية على موقع فيسبوك.

و قد غاب الزعيم عن حضور جنازة صديقه هادي الجيار، والذي شاركه بطولة مسرحية مدرسة المشاغبين، كما غاب قبله إمام عن حضور جنازة السيناريست الشهير وحيد حامد، الذي رحل قبل أسبوع، وقدما سوياً العديد من الأعمال الناجحة مثل الإرهاب والكباب، اللعب مع الكبار، المنسي، وقبلهما الفنانة رجاء الجداوي، التي توفيت قبل نحو عام، وشاركها الزعيم في بطولة مسرحيات مثل الواد سيد الشغال والزعيم.