التخطي إلى المحتوى

 

بينت بعض التقارير الصحفية الفرنسية، عن الخسائر المتوقعة لـ باريس سان جيرمان، بالتزامن مع وباء فيروس كورونا منذ العام الماضي.

باريس سان جيرمان يرغب في تجديد عقد نيمار ومبابي، بجانب استهداف الثنائي سيرجيو راموس من ريال مدريد وليونيل ميسي من برشلونة.

فايروس كوفيد-19 أثر على جميع أندية أوروبا الكبرى، بما في ذلك تلك التي تنتمي إلى دول خليجية مثل باريس سان جيرمان المملوك لدولة قطر.

مجلة ليكيب الفرنسية ذائعة الصيت ، أفادت بأن باريس سان جيرمان قدم تقريرًا إلى المديرية الوطنية للرقابة الإدارية في الدوري الفرنسي، لتوقع خسائره في موسم 2020/2021، والتي قد تصل إلى 204 مليون يورو، أكثر بـ 60% من خسائر العام الماضي.

النادي الفرنسي الذي يرأسه القطري ناصر الخليفي، قد يضطر إلى تخفيض الرواتب في الفريق، وسيؤدي ذلك أيضًا إلى بيع بعض اللاعبين.

خسارة 204 مليون يورو، سيؤثر على تخطيط نادي باريس سان جيرمان للموسم المقبل، وتحديدًا تجديد عقود لاعبيه، وفي مقدمتهم الثنائي نيمار ومبابي.

بالإضافة إلى ذلك، يرغب النادي الفرنسي في ضم ليونيل ميسي الذي ينتهي عقده في الصيف، كما هو الحال لـ سيرجيو راموس قائد ريال مدريد، لكن يبدو أن هذه الأحلام قد تتبخر في ظل الوضع المالي الحالي لـ باريس سان جيرمان.