التخطي إلى المحتوى

 الدراما التركية قدرت على جذب الجميع اليها، ليس في تركيا فقط بل في جميع انحاء العالم، وظهر ذلك واضحاً من الشعبية الكاسحة التي حققها مسلسل “قيامة أرطغرل”، والذي تم بيعه إلى أكثر من 85 دولة.

مما جعل و دفع بصانعي الدراما على تقديم مزيد من الإنتاجات التاريخية، وكان آخرها مسلسل” نهضة السلاجقة العظمى” الذي بدأ يعرض و يجذب إليه المتابعين . من الأتراك، والعرب، 

و يتحدث هذا المسلسل  قصة السلطان ملك شاه، أحد أشهر سلاطين الدولة السلجوقية، ولقب بالسلطان العادل، وتجري أحداثه في فترة حكم السلاجقة، التي استمرت 157 عاماً بدءاً من 1037 حتى 1194 ميلادية.

كما أن هذا الإنتاج تميز بالإنتاج الضخم  وبراعة الإخراج، وخصوصاً في المعركة التي كانت في بداية الحلقة الأولى، حيث تميزت بالتصوير السينمائي المبهر، وتعتبر أطول معركة في تاريخ الدراما التركية وهي التي دارت 

ما بين الحاكمين التاريخيين السلطان ألب أرسلان  والصليبيين، واستغرق التحضير لها  شهرين وصورت على مدة ثمانية أيام وشارك فيها 45 بهلواناً و400 كومبارس وخضعوا  لتدريبات قاسية لمدة 15 يوماً.

كما أنه تفوق على مسلسل”قيامة أرطغرل” ، والذي حقق أعلى اهتمام في الدراما التركية.

جملة لا تتركوا بلادكم المقدسة لا تتركوا الحرمين

بعد الحلقة الأولى تصدرت الجملة التي قالها السلطان ألب أرسلان  لحظة وفاته “لا تتركوا الحرمين بيد الغرباء، حافظوا عليها الاجتماعي وتداولها المتابعون  العرب غامزين 

على واقع العرب الذي يحيينه حاليا .

يصور المسلسل الصراع بين السلاجقة وحسن الصباح، زعيم فرقة “الحشاشين”  التي تنتمي للطائفة الاسماعيلية واشتهرت بالاغتيالات لشخصيات مهمة، وهدفها نشر العقيدة الباطنية خدمة للفاطميين.

وحظي ظهور حسن الصباح في الإعلان الأول للمسلسل على اعجاب الجميع نظراً لشعبية الممثل الذي يؤدي هذا الدور، إذ وقع الاختيار على الممثل غوركان أويكون الشهير بميماتي في مسلسل “وادي الذئاب” 

ليجسد شخصيته ويشكل ثنائياً محبوباً مع  مراد غريب آغا أوغلو الذي جسد دور سعد الدين كوباك في مسلسل “قيامة أرطغرل”، ولقي المشهد الذي جمعهما إعجاب المشاهدين.

استغرقت كتابة العمل  ثلاث سنوات، وكان يحمل اسم “نظام العالم” ثم تغير إلى “نهضة السلاجقة العظمى (أو العظام)، واستغرق التحضير للمسلسل عاماً كاملاً، وخضع الممثلون لتدريبات على استخدام السيف 

وركوب الخيل والرماية، واستقدم فريق كازاخستاني  لتنفيذ المعارك.