التخطي إلى المحتوى

 

عزت العلايلي فنان من أكبر الفنانين المصرين على الساحة الفنية في السينما الذين تركوا إرثا كبير من قرابة الخمسين عاما .

في 22 يوليو عام 2017 توفيت السيدة سناء الحديدي زوجة الفنان الراحل عزت العلايلي، ومنذ ذلك اليوم وإلى آخر أيامه، كان العلايلي عندما يحكي عن زوجته الراحلة يتأثر ولا يتمالك دموعه.

وفي آخر لقاء تليفزيوني للراحل في برنامج “صاحبة السعادة” مع الفنانة إسعاد يونس، تأثر كثيرا وهو يتحدث عن زوجته، مؤكدا أنها صاحبة فضل كبير عليه وعلى استقرار حياته.

وحكى أنه لم يتخيل أن تغيب عنه زوجته وتتركه قائلا: “ساعات أدوخ وأنا لوحدي في البيت مفيش حد معايا، اسمع صوتها، وساعات أقوم من النوم على صوتها” وكأنها لا زالت معه.

وأضاف مؤكدا أنه لا يستطيع أن يوفيها حقها وما فعلته وقدمته له طوال حياتهما.

ورحل الفنان عزت العلايلي عن عالمنا عن عمر يناهز الـ86 عاما.

وكان الفنان أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية أكد أن وفاة الفنان عزت العلايلي كانت طبيعية، نافيا أن يكون أصيب بكورونا.

وحصل العلايلي على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1960، عمل بعدها لفترة معد في البرامج التليفزيونية، ثم بدأ مسيرته مع التمثيل مع فيلم “رسالة من امرأة مجهولة” عام 1962 لينطلق بعدها في مشواره الطويل.

من أشهر أعماله “السقا مات” و”الطوق والأسورة” و”الأرض” و”الطريق إلى إيلات” وكان آخر أعماله السينمائية “تراب الماس” وفي التليفزيون “قيد عائلي”.