التخطي إلى المحتوى

فاتن موسى تكشف أعلنت الإعلامية فاتن موسى من خلال بيان رسمي فاتن موسى تكشف أنها علمت بخبر طلاقها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث إن الانفصال تم غيابيًا- حسب كلماتها.

وقالت «موسى»، عبر «إنستجرام»، إنها تلقت نبأ طلاقها غيابياً من زوجها الفنان مصطفي فهمي عن طريق المحامية سناء لحظي، مساء أمس، وذلك بعد مراوغة، وهكذا علمت بالطلاق الغيابي منها ومن السوشيال ميديا وتفاجأت بالخبر تماماً مثلها مثل كل الجمهور والساحة الإعلامية ليلة أمس.

وأضافت الإعلامية أنها سافرت إلى بلدها لبنان لحضور حفل خطبة شقيقتها منى التي شاركت جمهورهما ومحبيهما فيديوهات وصورا من الحفل الذي تمّ في بيروت، رافقها شقيقها أنور الذي كان موجودًا معهما في بيتها الزوجي في القاهرة، وكان مفترضا أن يرافقهما زوجها الفنان مصطفى فهمي بعد أن أتما حجز تذاكر الطيران وكل ترتيبات السفر، إلا أنه اعتذر في اللحظة الأخيرة بعد الأحداث التي شهدتها العاصمة بيروت مؤخرًا، خصوصًا أنه كان مرتبطًا بظروف عمل، وخشى من تصاعد الوضع الأمني في بيروت.

ونفت الإعلامية أي خلاف بينهما، قائلة: «لم يكن بيننا أي خلافات أو مشاكل تُذكر، مؤكدة أنها تلقت نبأ طلاقها من محاميته والسوشيال ميديا ودون الرجوع إليها أو إعلامها أو إخطارها أو الاتفاق معها على طلاق أو أي تفصيل يتعلق بالطلاق أو بحقوقها، وكذلك دون إعطائها مدة للحصول على أغراضها وحاجاتها وحقوقها ومستحقاتها، ودون سابق معرفة منها بأنها ستسافر لحضور حفل خطوبة شقيقتها لتُصدم بهذا الخبر»، مضيفة بأنها لم تُخطَر رسميًا بالطلاق حتى هذه اللحظة وذلك بعد زواج دام بينهما نحو ستة أعوام.

وأكدت أن البيان والأخبار المتداولة، منذ مساء أمس، فيما يخص بأنّ الطلاق قد تم بهدوء تام بين الطرفين، غير صحيح أبدًا وعار تمامًا عن الصحة، حيث إنها لم تكن على علم بطلاقها الذي تمّ غيابيًا إلا من خلال محاميته والسوشيال ميديا فقط كما سلف ذكره، مؤكدة أن زوجها الفنان مصطفى فهمي لم يعلمها بالطلاق ولم يتفق معها على أي شيء وبأنه لا يرد على اتصالاتها عبر موبايله الشخصي حتى اللحظة لاستيضاح الأمر.

وخرجت المحامية سناء حفظي محامية مصطفى فهمي مؤكدة خبر الانفصال في مداخلة هاتفية لبرنامج «ET بالعربي».

وأوضحت «لحظي» أن مصطفى فهمي يرفض تمامًا الحديث عن أسباب الانفصال، حتى إنه لم يفصح عنها لمكتب المحاماة المسؤول عن إدارة أموره القانونية، مشيرة إلى أنه ورغم وقوع الطلاق بين مصطفى فهمي وزوجته إلا أن الطرفين يكنان كامل الاحترام والتقدير لبعضهما، ولن يعطيا فرصة لأحد بالتجريح في شخصهما.

وأضافت محامية مصطفى فهمي أنها تعرف فاتن موسى بشكل شخصي وتستطيع التأكيد على كونها شخصية جديرة بالاحترام والتقدير، كما أن الطلاق تم بدون مشاكل أو أزمات، وسيظلان صديقين رغم انفصالهما، مشيرة إلى أن فهمي سيعطي زوجته كل حقوقها المادية.

كان الفنان المصري مصطفى فهمي قد تزوج من الإعلامية اللبنانية فاتن موسى، في عام 2015، وفي شهر ديسمبر عام 2017 أعادا إقامة حفل زواجهما مجددًا في لبنان، تعبيرًا عن السعادة والحب الذي يغمرهما. والإعلامية اللبنانية لم تكن الزوجة الأولى للفنان مصطفى فهمي، حيث تزوج الفنان صاحب الـ79 عامًا، 3 مرات من قبل، الأولى كانت سيدة إيطالية تدعى «أرينا» وأنجب منها طفلين، وتعتبر هذه الزيجة هى الأطول، حيث استمرت أكثر من 20 عامًا، ليتزوج بعدها من الفنانة رانيا فريد شوقي، عام 2007، ولكن لم تدم سوى 5 سنوات فقط، ثم في 2015 تزوج الإعلامية اللبنانية فاتن موسى، التي انفصل عنها أمس الأول الثلاثاء.

وولدت فاتن موسى بلبنان في 26 أغسطس 1962، وكانت بداياتها كصحفية ثم معدة برامج، وبعد ذلك أصبحت مذيعة وقدمت برنامج «ما في دخان بلا نار مع فاتن موسى» على قناة «نجوم»، وشاركت في العديد من المهرجانات السينمائية والمسرحية.