التخطي إلى المحتوى

موراتا يكتب التاريخ دوري بلس – تمكن مهاجم يوفنتوس والمنتخب الإسباني ألفارو موراتا من كتابة التاريخ موراتا يكتب التاريخ

رغم توديع إسبانيا لليورو أمس أمام إيطاليا.وخسرت إسبانيا أمس أمام إيطاليا بركلات الترجيح عقب انتهاء الوقتين الأصلي

والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منتخب ليتأهل الأزوري إلى المباراة النهائية.وسجل ألفارو موراتا هدف التعادل للمنتخب

الإسباني، قبل أن يهدر ركلة ترجيح الرابعة لإسبانيا.وحقق موراتا بهدف الأمس العديد من الأرقام، حيث تجاوز فيرناندو توريس

مهاجم إسبانيا السابق وأصبح الهداف التاريخي للمنتخب الإسباني في أمم أوروبا بـ6 أهداف.
وأصبح مهاجم يوفنتوس كذلك ثاني لاعب في تاريخ اليورو يسجل 3 أهداف أو أكثر في نسختين مختلفتين أو أكثر من أمم أوروبا

بعد كريستيانو رونالدو، حيث سبق وأن سجل مورتا 3 أهداف في نسخة عام 2016.وصار موراتا خامس الهدافين التاريخيين

لليورو بـ6 أهداف بالتساوي مع نونو غوميز، زلاتان إبراهيموفيتش، تييري هنري، روميلو لوكاكو، واين روني، باتريك كلويفيرت

ورود فان نيسترووي وبعد كل من أنطوان غريزمان وألان شيرير “7 أهداف”، ميشيل بلاتيني “9 أهداف” وكريستيانو رونالدو “14

هدفا”.

بعد الخروج المشرف من نصف نهائي يورو 2020، أكد مدرب إسبانيا لويس إنريكي أنه «فخور باللاعبين الذين بذلوا كل ما في وسعهم من أجل الفوز»، مفضلاً الحفاظ على إيجابية هذه البطولة.

وقال: «إنها ليست أمسية حزينة بالنسبة لنا، على الإطلاق، هذا يذكّرنا أنه في كرة القدم يمكنك الفوز أو الخسارة. لا يمكننا أن

نكون يائسين، علينا أن نهنئ خصومنا. قلت قبل انطلاق المنافسات أننا بين ثمانية منتخبات قادرة على الفوز باللقب، لا أعتقد

أنني أخطأت، نعود إلى الوطن ونحن نعلم أنه كان بإمكاننا الفوز بالبطولة».

وأضاف: «قام اللاعبون بعمل رائع، ليس لدي أي شيء لأوبخهم به. أظهرنا أننا فريق وسنواصل القيام بذلك. يتعين علينا الراحة

الآن وسنلتقي مرة أخرى في المعسكرات المقبلة».

وأشاد إنريكي بمهاجمه موراتا رغم إهداره الركلة الترجيحية التي أخرجت إسبانيا من البطولة، وقال: «ألفارو رائع، أراد أن ينفذ

ركلة الجزاء رغم أنه عاش أوقاتاً صعبة في هذه المسابقة. لقد كان ممتازًا، سجل هدف التعادل لكن لم يحالفه الحظ في الركلات

الترجيحية».