التخطي إلى المحتوى

هدنة في غزة هدنة في غزة أكد المسؤولون في غزة بدء هدنة متبادلة مع إسرائيل اعتبارًا من الساعة الثانية صباح اليوم الجمعة .

وقالت الحكومة الإسرائيلية، في بيان متزامن، إنه تمت المصادقة على المقترح المصري لوقف إطلاق النار.

جاء ذلك بعد أن ناقش وزيرا الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، والإسرائيلي جابي أشكينازي، وقف إطلاق النار في غزة.

كتب بلينكن (في تغريدة عبر حسابه على تويتر): تحدثتُ مع وزير الخارجية الإسرائيلي جابي أشكينازي حول جهود إنهاء المشاكل

في إسرائيل والضفة الغربية وغزة.

وتابع: أودى هذا بحياة مدنيين إسرائيليين وفلسطينيين، بمن فيهم الأطفال، وتتوقع الولايات المتحدة أن ترى خفضًا للتصعيد

على طريق وقف إطلاق النار.

وتفجرت أحدث موجة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في 10 مايو الجاري، و راح خلالها حتى الآن 257 فلسطينيًا وأصيب

آلاف .

وقالت الهيئة العامة “وافق الكابينت على وقف إطلاق النار في غزة”.

وأصدر مكتب رئيس الوزراء بيانا جاء فيه، أن الكابينت صادق بالإجماع على قبول المقترح المصري لوقف اطلاق النار من قبل

الطرفين وبدون أية شروط، لكن ألمح إلى أن الواقع على الأرض هو الذي سيحدد استمرار المعركة من عدمه.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة “رويترز” أن غزة الفلسطينية كذلك أعلنت من جانبها التوصل لوقف إطلاق نار “متبادل ومتزامن”

مع إسرائيل بداية من الساعة 2 فجر يوم الجمعة.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قالت إلى أن الكابينت سيصادق على وفق أحادي لإطلاق النار.

وقالت القناة الإخبارية الإسرائيلية (12) إن إسرائيل نقلت رسالة إلى مصر بأنها توافق على وقف إطلاق النار وأنها ستتعمل من

منطلق “هدوء مقابل هدوء”.