التخطي إلى المحتوى

غزة تحت القصف غزة تحت القصف كشفت وسائل إعلام عبرية وأخرى عربية صباح اليوم الأربعاء، أن دولة مصر تسعى بقوة

من أجل استعادة الهدوء بين إسرائيل وقطاع غزة.

هذا و قد نقلت صحيفة معاريف العبرية عن تقارير عربية، أن وفدا أمني مصري سيدخل إلى غزة اليوم، لإجراء مفاوضات على

وقف إطلاق النار.

هكذا و حسبما ذكرت الصحيفة العبرية، سيحضر إلى “إسرائيل” بشكل متزامن وفداً مصرياً أخر، من أجل الضغط على الطرفين

لوقف التصعيد في الحال.

لكن نوضح هنا أنه كانت هناك جولة من القصف المتبادل استؤنفت منذ مساء يوم الاثنين الماضي، إثر محاولة المستوطنين الإسرائيليين

وبدعم السلطات الإسرائيلية، اقتحام المسجد الأقصى المبارك، ومحاصرة عدد من المقدسيين داخل الحرم القدسي.

هذا و هاجم وسيم يوسف الفلسطينيين واصفا إياهم بأبشع الأوصاف

فقد أثار الداعية الإماراتي وسيم يوسف موجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، إثر تأييده الاستهداف

الإسرائيلي للمدنيين في قطاع غزة، واتهام اهل غزة، انهم انفسهم حولوا غزة إلى “مقبرة للأبرياء”.

هكذا و قد قال هذا اليوسف في تصريحاته “إن الحركات تتباكى لطلب نجدة العرب والمسلمين بعد أن يأتيها الرد الإسرائيلي على

الصواريخ التي تطلقها”، جاءت في تغريدة كتبها على موقع تويتر، حيث اتهم المقاومة بتحويل غزة إلى مقبرة للأطفال والأبرياء.

وتابع الداعية الإماراتي “أذيتم مصر وسيناء وأحرقتم أعلام أغلب الدول العربية، وشتمتم جميع الدول ولم تحترموا أحداً، ولم

ترحموا طفلا ولا شيخا في غزة”. كما وصف الاخوان“بالوباء”.