التخطي إلى المحتوى

الصاروخ الذي أطلقته الصين قالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” إنها تتتعقب مسار الصاروخ الذي أطلقته الصين “لونج

مارش 5 بي” الذي أطلقته الصين، الخميس، وبات خارج نطاق السيطرة، خلال دورانه حول الأرض، ومن الممكن أن يسقط على

سطحها خلال الأيام القليلة القادمة.

المتحدث باسم البنتاجون يعلق

هذا وقد قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، مايك هوارد، أن قيادة الفضاء الأمريكية، تتوقع أن الصاروخ

الصيني قد يدخل الفضاء الجوي يوم 8 مايو الجاري، وسط مخاوف من سقوط حطامه على منطقة مأهولة، بحسب “سي إن

إن” الأمريكية.

و بين المتحدث الامريكي هوارد في بيان، أنه لا يمكن تحديد نقطة الدخول الدقيقة للصاروخ، إلى الغلاف الجوي للأرض؛ إلا عقب

ساعات من عودته، مضيفا إلى أن سرب مراقبة الفضاء الثامن عشر، سيوفر تحديثات يومية حول موقع الصاروخ .

وقت إطلاق الصاروخ

الجدير بالذكر أن يوم  الخميس قد أطلقت الصين صاروخها؛ ليحمل أول وحدة من محطة فضائية جديدة تقوم بكين بتشييدها

في الفضاء، ويشكل الصاروخ- البالغ وزنه 21 طنا- المنصة الأساسية لصاروخ “لونج مارش 5 بي” الصيني.

و برغم أن غالبية حطام هذا الصاروخ تحترق في الغلاف الجوي؛ لكن حجم الصاروخ الضخم أثار مخاوف من أن أجزاء كبيرة

يمكن أن تعود إلى الداخل، وتتسبب في أضرار؛ إذا أصابت مناطق مأهولة”.

وفي إطار متصل قال عالم الفلك الذي يعمل على تتبع الأجسام التي تدور حول الأرض، جوناثان ماكدويل، إن: خطر حدوث

بعض الضرر أو أن يصيب حطام الصاروخ شخص ما؛ هو خطر ضئيل للغاية، لكن لا يمكن إهماله ويمكن للأمر أن يحدث”.

إمكانية تحديد مكان الصاروخ

و أضاف أيضا أنه من المحال بمكان أن يحدد المكان الذي سيهبط فيه الصاروخ وذ لك لسرعته المهولة في الفضاء في الوقت الحالي

صاروح سريع جدا لا يمكن متابعته اطلاقا في الوقت الحالي .

و إلى حد اللحظة التي نتحدث بها لم تعلق الصين بشكل رسمي على فقدان صاروخها الفضائي، وسط اهتمام إعلامي واسع و

جدل على مواقع التواصل الاجتماعي حول احتمالية سقوط حطام الصاروخ على إحدى المدن، وتسببه في أضرار للسكانى .

هذا و توقعت بعض التقارير إالعلامية إلى أن حطام الصاروخ بعد احتراقه في الغلاف الجوي، قد يسقط في المحيطات التي تغطي

معظم سطح الأرض، لكنه لا يزال يشكل تهديدا للمناطق المأهولة بالبشر .