التخطي إلى المحتوى

ثلاث مفاعلات نووية يابانية ثلاث مفاعلات نووية يابانية بدأت اليابان اليوم الأربعاء، إعادة تشغيل أول 3 مفاعلات نووية في

البلاد على ساحل بحر اليابان بعد 40 عامًا منذ وقوع كارثة تشيرنوبل، وذلك في خطوة مهمة في إطار سعي اليابان للالتزام

بالطاقة النووية.

فيما من الجدير بالذكر أن وكالة أنباء كيودو اليابانية ذكرت أنه من المقرر إعادة تشغيل الوحدة رقم 3 في محطة ميهاما

والمفاعلين رقم 1 و2 في محطة تاكاهاما، في مقاطعة فوكوي؛ إذ توقف العمل بهم منذ كارثة فوكوشيما النووية عام 2011، وفي

الوقت الذي تسعى فيه الدولة إلى تحقيق هدفها المتمثل في محايدة الكربون بحلول عام 2050 مع استمرار الاعتماد على الطاقة

الذرية.

وقد قامت بالتأكيد أنه لا تزال هناك مخاوف بين المجتمعات المحلية بشأن سلامة إعادة تشغيل المفاعلات القديمة وفعالية خطط

الإخلاء في حالة وقوع حادث، إضافة إلى عدم حل مسألة كيفية التخلص من الوقود النووي المستهلك عالي النشاط الإشعاعي

الذي سيتم إنتاجه من المحطات.

على صعيد متصل قال حاكم فوكوي تاتسوجي سوجيموتو، في مؤتمر صحفي بمكتب حكومة المقاطعة،

“قررت الموافقة على إعادة تشغيل (المفاعلات) بعد دراسة الأمر بالكامل”، وسط مخاوف من سكان المقاطعة

بشأن خطورة إعادة تشغيل المفاعلات،

ومدى احتياطات السلامة المتخذة، بالإضافة إلى كيفية التخلص من الوقود الإشعاعي المستخدم.

ومن المفيد ذكره هنا أن المفاعلات الثلاثة، توقفت عن العمل منذ كارثة فوكوشيما النووية عام 2011، في الوقت الذي تسعى فيه

اليابان إلى تحقيق محايدة الكربون بحلول عام 2050 .