التخطي إلى المحتوى

 


يسعى فريق الأهلي لاستعادة نغمة انتصاراته والتقدم بصورة مؤقتة نحو وصافة لائحة ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين وذلك عندما يحل ضيفاً على نظيره الفيصلي في مدينة المجمعة ضمن منافسات الأسبوع الحادي والعشرين من المسابقة.

وتنطلق مساء اليوم (السبت) منافسات الجولة 21 من الدوري، حيث تقام مواجهتان إلى جوار مباراة الأهلي ومستضيفه الفيصلي، حيث يحل التعاون ضيفاً على نظيره فريق الاتفاق في مدينة الدمام، في الوقت الذي يستضيف فيه فريق الباطن نظيره الوحدة في مدينة حفر الباطن.

وفي اليوم الثاني لمنافسات هذه الجولة، يتطلع الشباب للانفراد بصدارته للائحة ترتيب الدوري عندما يلاقي ضمك، في الوقت الذي يسعى فيه الهلال لمواصلة اللحاق بالمتصدر في مواجهة صعبة تجمعه بنظيره فريق الفتح، ويبحث الاتحاد عن استعادة نغمة انتصاراته عندما يلاقي القادسية، فيما يحاول النصر مواصلة انتصاراته عندما يستضيف فريق أبها. وفي مدينة بريدة يصطدم الرائد بضيفه فريق العين.

وشهدت الجولة الماضية تعثر فرق المقدمة باستثناء الشباب الذي انفرد بصدارة لائحة ترتيب الدوري، وذلك بعد فوزه على الأهلي بثلاثية نظيفة رفع معها رصيده إلى 41 وبفارق خمس نقاط عن وصيفه الهلال الذي تجمد رصيده عند النقطة 36 بعد خسارته أمام الغريم التقليدي النصر، فيما ظل فريق الاتحاد على ذات رصيده قبل بدء الجولة الماضية بـ32 نقطة بعد خسارته الكبيرة أمام الفيصلي بثلاثة أهداف لهدف.

وعوداً إلى مباريات اليوم (السبت)، حيث يتطلع فريق الأهلي الذي تعرض لخسارة كبيرة الجولة الماضية إلى استعادة نغمة انتصاراته عندما يحل ضيفاً على نظيره الفيصلي المنتشي بانتصاراته الأخيرة، التي كان آخرها الجولة الماضية أمام الاتحاد.

ويسعى فريق الأهلي إلى انتزاع نقاط مباراته أمام الفيصلي والصعود بصورة مؤقتة نحو وصافة لائحة ترتيب الدوري وذلك قبل خوض الهلال مباراته في هذه الجولة أمام الفتح.

في المقابل يدرك فريق الأهلي أن أي تعثر جديد قد يُفقده المركز الثالث الذي يحضر فيه حالياً، وذلك في ظل الفارق النقطي البسيط بينه وبين غريمه التقليدي الاتحاد، صاحب المركز الرابع برصيد 32 نقطة، في الوقت الذي يملك فيه الأهلي 35 نقطة.

من جانبه يسعى فريق الفيصلي لمواصلة نشوته الفنية التي بدأت قبل جولتين بفوز الفريق على ضمك ثم الاتحاد ومعها تقدم عنابي سدير في لائحة الترتيب نحو المركز العاشر بعدما رفع رصيده إلى النقطة 26 مبتعداً بصورة مؤقتة عن المراكز الأخيرة التي كان حاضراً فيها الجولات الماضية.

وفي مدينة الدمام، يستضيف الاتفاق نظيره التعاون في مباراة يسعى من خلالها صاحب الأرض لمواصلة انتصاراته والتقدم بصورة أكبر نحو مراكز المقدمة واستغلال تعثر المنافسين في الجولات الأخيرة، حيث يملك الاتفاق في رصيده 30 نقطة بعد فوزه الجولة الماضية على الفتح وتقدم معها نحو المركز الخامس.

وتصطدم طموحات الاتفاقيين برغبة ضيفه فريق التعاون الذي نجح في استعادة نغمة الانتصارات في الجولة الماضية بفوز ثمين حققه أمام الوحدة بعد سلسلة من التعثرات.

وفي مدينة حفر الباطن، يستضيف فريق الباطن نظيره الوحدة في مواجهة يسعى من خلالها صاحب الأرض للخروج بنتيجة إيجابية بعد تعادله الثمين أمام القادسية والذي جاء بطعم الانتصار خصوصاً في ظل الغيابات الكبيرة في صفوف الفريق بعد تفشي فيروس «كورونا» بين أعضاء الفريق الكروي الأول.

فيما يحاول فريق الوحدة استغلال النقص العددي في صفوف فريق الباطن واستعادة نغمة انتصاراته التي ستسهم في تحسين مركز الفريق، حيث يحضر فرسان مكة حالياً بالمركز التاسع وبرصيد 27 نقطة، في الوقت الذي يحتل فيه فريق الباطن المركز الثاني عشر برصيد 24 نقطة