التخطي إلى المحتوى

لنتعرف على الوسائل والنصائح يعتبر شهر رمضان من الأشهر المباركة التي يمتنع عنه الانسان لنتعرف على

الوسائل والنصائح عن تناول الطعام والشراب ، ويعد فرصة رائعة لانقاص الوزن الزائد فيه.

نصائح لإنقاص الوزن في رمضان
هناك العديد من النصائح التي يجب اتباعها لإنقاص الوزن في رمضان وفيما يلي بعضًا من هذه النصائح:

تناول الطعام بكمياتٍ قليلة
تناول كميات قليلة من الطعام من الأمور التي تساعد على إنقاص الوزن وذلك لأن السعرات الحرارية في هذه

الحالة تكون منخفضة، ويمكن التقليل من تناول الطعام باتباع بعض العادات الصحية مثل تجنب الإسراع في

تناول الطعام، ومضغه ببطء، وشرب الماء قبل الطعام، ومن الأمور الضرورية الأخرى البدء بتناول الشوربة

والسلطة.

ممارسة التمارين الرياضية
من الأمور الضرورية التي لا يمكن إغفالها لإنقاص الوزن ممارسة التمارين الرياضية قبل وجبة السحور أو قبل

وجبة الإفطار، ويجب عدم بذل مجهود بدني عنيف إذ يمكن ممارسة رياضة ركوب الدراجة أو المشي أو

السباحة.

الإكثار من شرب الماء
التقليل من شرب الماء في رمضان يعمل على إصابة الجسم بالإمساك والجفاف كما أن هذا الأمر يسبب عسر

الهضم وصعوبة تحلل الطعام الذي تم تناوله، وشرب الماء بكمياتٍ وفيرة يمنح الشعور بالشبع وبالتالي تناول

كميات أقل من الطعام وبالتالي خسارة الوزن.

النوم المبكر
لكن النوم لساعاتٍ طويلة خلال النهار والاستيقاظ طوال الليل من الأسباب المؤدية لزيادة الوزن، فالقيام

بذلك يزيد من مدة الوقت المسموح فيه تناول الأطعمة وبالتالي الإكثار منها وإدخال كميات كبيرة من

السعرات الحرارية المكتسبة إلى الجسم.

اختيار الأطباق الصحية
اختيار الأطباق المحتوية على كميات قليلة من الدهون يساهم في إنقاص الوزن لذا يُفضل الابتعاد عن الأطعمة

المقلية واستبدالها بالأطعمة المشوية والمسلوقة. [1]

هل الصيام ينزل الوزن؟
يعتبر الصيام من الوسائل التي يغتنمها الكثير من الأشخاص لإنقاص الوزن الزائد والحصول على الوزن المثالي، فالامتناع عن تناول بعض أنواع المشروبات والأطعمة يساهم في التقليل من كمية السعرات الحرارية التي تدخل إلى الجسم ومع مرور الوقت يخسر الجسم الوزن، وسنتعرف في السطور التالية على إجابة سؤال هل الصيام ينزل الوزن؟

يساهم في خفض معدلات الكوليسترول
هكذا يساهم الصيام في خفض معدل الكوليسترول في الدم بصورةٍ كبيرة كما يخفض قليلًا من معدلات

الدهون الثلاثية وهذا يعني تحسين المؤشرات الحيوية في الدم ونقصان الوزن.

يساعد الصيام على تعزيز عملية الأيض
هكذا يساعد الصيام لفترةٍ قصيرة على تعزيز عملية الأيض إذ يزيد من معدلات نورإبينفرين الذي يعتبر ناقلًا

عصبيًا يحفز عملية فقدان الوزن.

يعمل على تقليل كمية الدهون في الجسم
لكن يقلل الصيام من الدهون المتراكمة في الجسم وذلك لأنه يُحدث تغيرات في تركيب الجسم وبالتالي إنقاص

الوزن الذي يختلف معدله حسب جنس الشخص وعمره.

كيف تفقد الوزن في رمضان
فقدان الوزن الزائد في رمضان من الأوقات المناسبة التي يجب اغتنامها، إذ يتم تناول الطعام في أوقاتٍ محددة، وسنتعرف فيما يلي على كيفية فقدان الوزن في رمضان:

البدء بتناول ثلاث حبات من التمر على وجبة الإفطار، ويُفضل تناول التمر مع كوبٍ من اللبن وذلك بهدف

منح الجسم الشعور بالشبع الأمر الذي يترتب عليه تناول القليل من كمية الطعام المتناول. يُنصح بتناول

الفواكه والخضار عند الشعور بالجوع. الإكثار من شرب الماء وتحديدًا خلال وجبة الإفطار وبعده. تناول الخبز

الأسمر والابتعاد عن تناول الخبز الأبيض. يُفضل تقسيم وجبة الإفطار إلى قسمين القسم الأول منه وقت

الإفطار والقسم الآخر بعد مرور ساعة إلى ساعتين من الإفطار. التقليل من الأطعمة الغنية بالدهون مثل

السمنة والزيوت والزبدة. التقليل من تناول اللحوم للتخفيف من كمية الدهون التي تدخل للجسم. الحرص

على تناول الأجبان ومنتجات الألبان والبيض والخبز الأسمر بالإضافة إلى الخضروات مثل الخيار والطماطم

على السحور. تجنب الجلوس لفتراتٍ طويلة أمام التلفاز مع مراعاة الحركة بين الحين والآخر وذلك كي تتمكن

المعدة من هضم الطعام وحرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية والدهون. إعطاء الجسم فرصة للراحة بين

الوجبات كي يتمكن من حرق الدهون وذلك من خلال مراعاة التباعد الزمني بين الوجبات. التقليل قدر الإمكان من الموالح والمكسرات لأنها تحتوي على السعرات الحرارية والدهون.

تخفيف الوزن في رمضان بدون رجيم
تخفيف الوزن في رمضان دون اتباع رجيم من الأمور التي تهم الكثير من الأشخاص، وفيما يلي نذكر أبرز الطرق التي تساعد على تخفيف الوزن:

هكذا ممارسة الرياضة الخفيفة كالمشي لمدة ساعة قبل الإفطار يساعد على حرق الدهون وفقدان الوزن، لأن

مخزون الجسم من الدهون تستهلكه العضلات عند القيام بالمجهود البدني، كما أن نسبة السكر في الدم قبل

الإفطار يكون في أدنى معدلاته. شرب ثمانية أكواب من الماء في اليوم على فتراتٍ مختلفة. استبدال الأطعمة

المحتوية على السكريات مثل الحلويات بالفواكه الطازجة بعد الإفطار وذلك لاحتوائها على كمية كبيرة من

السعرات الحرارية، كما يمكن إدخال العصائر ومشروب التمر الهندي وغيرها في النظام الغذائي. الاعتدال في

تناول المكسرات وعدم الإكثار منها. تناول الأطعمة المسلوقة والمشوية وتجنب الأطعمة الدهنية مثل المقالي

وغيرها لأنها تحتوي على نسب عالية من الدهون. الحرص على تناول وجبة السحور لتقوية الجسم وجعله

يتحمل المشقة والجهد طوال فترة الصيام، ويُنصح بعدم تناول المواد الدسمة والمحتوية على السكريات في

وجبة السحور ومن الأمور الضرورية تضمين الأغذية الغنية بالماء مثل الخضروات والفواكه والأغذية الغنية

بالبروتينات مثل منتجات الحليب والبيض. تناول كوب من اللبن مع ثلاث تمرات على وجبة الإفطار وبعد مرور

خمس دقائق يجب تناول طبق من السلطة، وبعد الانتهاء من السلطة يتم تناول طبق الشوربة وأخيرًا يتم

تناول الطبق الرئيسي بعد ساعة لتفادي عسر الهضم.

رجيم رمضان
هكذا الحصول على تغذية صحية ومتوازنة من الأمور المهمة عند اتباع رجيم معين، ويجب على كل من يتبع أنظمة الحمية عدم حرمان الجسم من الحلويات والطعام، وفيما يلي طريقة رجيم رمضان:

هكذا إضافة السلطة والشوربات إلى وجبة الطعام. تحديد أوقات محددة لتناول الطعام. تجنب الأطعمة

المقلية والمحتوية على الدهون واستبدالها الأطعمة المخبوزة والمشوية. تناول ثلاث حبات من البلح مع كأس ماء.

لكن الابتعاد عن تناول الحلويات بشكلٍ يومي في شهر رمضان ويمكن تناول الحلويات عند دعوة الضيوف

وتناول الطعام خارج المنزل. استبدال الشوربة الغنية بالكريمة أو الدهون بالشوربات الصحية مثل شوربة

الدجاج وشوربة الشعير وشوربة العدس وشوربة الخضار. جعل المعدة مستعدة للهضم من خلال تناول

الشوربة وبعدها المقبلات الغنية بالخضار ومنها السلطة الخضراء وسلطة الفتوش والتبولة مع إضافة الخل

أو الليمون وتجنب إضافة الملح. يُنصح بتقديم طبق رئيسي واحد على وجبة الإفطار لأن الأطباق المتنوعة تعمل

على فتح الشهية والإكثار من تناول الطعام. يجب أن تتألف الأطعمة المقدمة على مائدة الإفطار على

الكربوهيدرات مثل الخبز والمعكرونة والأرز إضافة إلى البروتين مثل السمك أو الدجاج أو اللحوم. للمساعدة

على توازن الجسم يجب تناول طبق خفيف وقت الليل خاصةً إذا تم تناول وجبة دسمة على الإفطار، ويُنصح

بأن يحتوي الطبق على المعادن والفيتامينات والأطعمة الغنية بالبروتينات النباتية والكربوهيدرات مع شرب

كميات كافية من الماء. يُنصح بتناول وجبة السحور قبل آذان الفجر بثلاثين دقيقة ويُفضل أن تحتوي هذه

الوجبة على اللبنة مع خبز القمح الكامل إضافةً إلى حبة من الفاكهة المحببة، كما يمكن تناول حبوب الإفطار

مع الحليب، ويجب الابتعاد عن تناول الأطعمة المالحة والحلويات على وجبة السحور لأنها تزيد من

الاحساس بالعطش.